تصريح متحدث باسم وزارة الخارجية الألمانية حول مقتل إسرائيليين والعنف في القدس الشرقية والضفة الغربية

Der erleuchtete Haupteingang des Auswärtigen Amts am Werderschen Markt (© AA)

صرح متحدث باسم وزارة الخارجية الألمانية بشأن مقتل ثلاثة مواطنين إسرائيليين في مستوطنة حلاميش في الضفة الغربية والاشتباكات العنيفة في القدس الشرقية وفي مناطق في الضفة الغربية قُتِل جرائَّها ثلاثة فلسطينيين وأُصيِب العشرات، في 22 يوليو/ تموز بما يلي:

"نحن ندين القتل الغادر الذي تعرّض له ثلاثة أفراد من أسرة إسرائيلية في الضفة الغربية المحتلة. كما ندين الاشتباكات العنيفة التي أدت إلى مقتل ثلاثة أفراد وإصابة أعداد كبيرة وهزت أرجاء القدس الشرقية ومناطق أخرى في الضفة الغربية. ليس هناك أي سبب يبرر ممارسة العنف ضد الناس. نحن نشاطر أسر الضحايا أحزانهم ونقدم تعازينا لذويهم.

ونُطالب جميع الأطراف إلى المساهمة في تهدئة الوضع، وعدم ترْك الرأي بيد الداعين إلى العنف أو المتساهلين معه.

هناك حاجة ملحة إلى عدم السماح بقطع سبل المحادثات وإفساح المجال أمام الأطراف من أجل التوصل إلى حل مشترك يراعي - مع الحفاظ على الوضع الراهن في الحرم القدسي الشريف - الاحتياجات الأمنية لجميع الاطراف ويحفظ أهمية الأماكن المقدسة للديانات السماوية الثلاثة".