تصريح وزارة الخارجية الألمانية حول اغتيال حاخام في الضفة الغربية

Protokollhof تكبير الصورة صرحت متحدثة باسم وزارة الخارجية الألمانية يوم 10 يناير/ كانون الثاني حول اغتيال حاخام في الضفة الغربية ليلة أمس بما يلي:

"لقد اصابنا الاعتداء القاتل الذي راح ضحيته أمس حاخام يسكن في إحدى المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية بالصدمة. وإننا ندين هذا الاغتيال الغادر بأشد عبارات الإدانة.

كما نشاطر عائلة الضحية ذويه عميق  أحزانهم.

إن أولئك الذين يتحملون مسئولية ذلك الاعتداء أو يرحبون به يدعمون العنف، مما يزيد من صعوبة التوصل إلى حل للصراع في الشرق الأوسط عن طريق المفاوضات. إننا نتوقع أن يعمل الجميع بصورة فعالة على نزع فتيل التصعيد."

خلفيات الموضوع:

في مساء يوم الثلاثاء تم إطلاق الرصاص على حاخام من إحدى المستعمرات بالقرب من مدينة نابلس وهو يقود سيارته في الطريق الرئيس المار بالضفة المحتلة، مما أدى إلى وفاته في المستشفى متأثرا بجراحه. وقد قامت الشرطة بعمل نقاط تفتيش حول نابلس وتمشيط المنطقة بحثا عن الجاني أو الجناة.

للاطلاع عن المزيد حول صراع الشرق الأوسط الرجاء الضغط على الرابط التالي:

صراع الشرق الأوسط

مصدر النص: وزارة الخارجية الألمانية
الترجمة والإعداد والتحرير: المركز الألماني للإعلام