حفل بهيج بمناسبة عيد الوحدة الألمانية

أقام ممثل جمهورية المانيا الاتحادية في رام الله السيد بيتر بيرفيرث في هذا العام أيضاً حفل استقبال بمناسبة يوم الوحدة الألمانية. وقد حضر هذا الاحتفال عدد كبير من الضيوف من السياسيين وممثلي المجتمع المدني وحقل الثقافة الى جانب ممثلي المجتمع الدولي والمؤسسات الألمانية في الأراضي الفلسطينية

Festlicher Empfang aus Anlaß des Tages der Deutschen Einheit تكبير الصورة (© VB) وأكد السيد بيرفيرث في كلمته على أهمية أعادة الوحدة، ليس فقط لألمانيا أو أوروبا فحسب إنما كمثال يحتذي به في قضية الانقسام الداخلي الفلسطيني، وتمنى لحكومة الدكتور رامي الحمد الله التوفيق والنجاح في الاجتماعات التي تجريها في الوقت الحاضر في كل من غزة والقاهرة.
وأضاف: "تقف فلسطين في محطة هامة: أن القيادة الفلسطينية بأكملها هنا في رام الله تحاول مجدداً وبكل جدية التغلب على الانقسام في بلدكم. كما تبدي قيادة حركة حماس استعداداً لذلك. هذه العملية لن تكون سهلة لكنها عملية ضرورية وملحة. فالنجاح هام جداً من أجل المستقبل السياسي لبلدكم، أتمنى للقيادة الفلسطينية ولجميع الأطراف التوفيق والنجاح في هذا المسعى."
Musikalische Untermalung durch "Brass for Peace" تكبير الصورة (© VB) وحضرت وزير السياحة والآثار السيدة رلى معايعة كضيفة شرف وممثلة عن رئيس الوزراء الدكتور رامي الحمد الله الذي كان متواجداً لحظة الاحتفال في غزة. كما حضر الحفل الدكتور نبيل شعث ممثلاً عن الرئيس محمود عباس، حيث ذَكر في كلمته بعملية اعادة الإعمار في المانيا بعد الحرب العالمية الثانية والتي تقدم نموذجاً للفلسطينيين.

وقد تخلل الحفل معزوفات موسيقية قدمها طلاب وطالبات فرقة "براس فور بيس" التي حضرت من بيت لحم وبيت جالا وبيت ساحور حيث أضفى حضورهم على الحفل لمسة موسيقية خاصة