دعم الماني لمؤسسة الأميرة بسمة في القدس

أفتتاح وحدة المطبخ التي تم تأهيلها حديثاً وكذلك قاعة الطعام في مركز مؤسسة الأميرة بسمة في القدس تكبير الصورة (© Matthias Hahl, KFW) أفتتح رئيس ممثلية جمهورية المانيا الاتحادية السيد بيتر بيرفيرث وحدة المطبخ التي تم تأهيلها حديثاً وكذلك قاعة الطعام في مركز مؤسسة الأميرة بسمة في القدس. وقد تم تمويل اعادة التأهيل وكذلك التجهيزات الجديدة من خلال مخصصات مالية قدمتها المانيا عبر بنك التنمية الألمانية (KfW) وبتنفيذ من برنامج الأمم المتحدة الانمائي (UNDP).

وشارك الى جانب رئيس الممثلية الألمانية في حفل الافتتاح البهيج كل من محافظ محافظة القدس السيد عدنان الحسيني وراعي مؤسسة الأميرة بسمة المطران سهيل ديواني وكذلك نائب المفوض الخاص لبرنامج الأمم المتحدة الانمائي (UNDP) السيد جيفري بريويت.

وقد عبر رئيس الممثلية الالمانية بيتر بيرفيرث في كلمته عن بالغ سعادته بأن المساهمة الألمانية ادت الى تفادي اغلاق وحدة المطبخ حيث قال: "أن وحدة المطبخ المجددة تلبي الآن المعاير العالمية للسلامة الصحية وشروط الأمان، وبهذا فهي تتيح استمرار تقديم الخدمات التي يقوم مركز الأميرة بسمة من خلالها بدعم الأطفال ذوي الاعاقة في القدس الشرقية."

أفتتاح وحدة المطبخ التي تم تأهيلها حديثاً وكذلك قاعة الطعام في مركز مؤسسة الأميرة بسمة في القدس تكبير الصورة (© Matthias Hahl, KFW) وقد جرى اعادة تأهيل وحدة المطبخ بشكل مشترك من خلال مركز الأميرة بسمة وجمهورية المانيا الاتحادية عبر مشروع "برنامج خلق فرص عمل" والممول من قبل البنك الألماني للتنمية (KfW) وبتنفيذ من برنامج الأمم المتحدة الانمائي (UNDP). وتبلغ مساحة الوحدات التي انجز تأهيلها 205 متر مربع وتشمل الى جانب المطبخ قاعة طعام ومرافق صحية خالية من العوائق.

ويعتبر مركز الأميرة بسمة مؤسسة غير ربحية وغير حكومية تأسست في العام 1965. ويدعم المركز حوالي 2750 شخص في العام، وبشكل خاص اشخاص ذوي اعاقة وعائلاتهم في القدس الشرقية والضفة الغربية وكذلك قطاع غزة. علاوة على ذلك يقوم المركز بدعم الطلاب في برامج التعليم الشامل وبما يشمل على طلاب الرعاية الصحية وكذلك برامج التعليم المهني للأشخاص البالغين ذوي الاعاقة.