مكان جديد للفن والآداب في القدس الشرقية

افتتاح دكان الفنون مركز يبوس الثقافي تكبير الصورة (© Laura Scheller, Vertretungsbüro Ramallah) افتتح رئيس مكتب الممثلية الألمانية في رام الله السيد بيتر بيرفيرت بمشاركة ممثلين عن برنامج الأمم المتحدة الإنمائي
وعن مكتب محافظ القدس، مكتبة "دكان الفنون" الذي تم تجديدها )إعادة ترميمه( حديثا في مركز يبوس الثقافي في قلب
القدس الشرقية. وتمول ألمانيا إعادة ترميم المكتبة عن طريق بنك التنمية الألماني، مما يجعل لها مساهمة هامة في إحياء
الحياة الثقافية وتنشيط التبادل الثقافي بين المهتمين بالثقافة في القدس الشرقية.

وأكد السيد بيتر بيرفيرت في كلمة له بهذه المناسبة قائلا: "آمل أن يرقي مركز يبوس الثقافي من خلال الإفتتاح الجديد لدكان الفنون في قلب مدينة القدس ليصبح مركزا للتبادل الثقافي والحوار الفكري. وبهذه المساهمة تحقق ألمانيا هذا الغرض من خلال بنك التنمية الألماني."

ويمول بنك التنمية الألماني نيابة عن الحكومة الألمانية أعمال الترميم في مركز يبوس الثقافي من خلال ما يعرف ببرنامج خلق فرص العمل وتنفيذاً لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي.
ويهدف هذا البرنامج الى خلق فرص عمل وتحسين البنية التحتية الاجتماعية والاقتصادية. وقد مولت الحكومة الألمانية في مركز يبوس الثقافي إعادة ترميم مكتبة وقاعة استقبال على مساحة 265 م ² .


افتتاح مكتبة "دكان الفنون" في مركز يبوس الثقافي تكبير الصورة (© مركز يبوس الثقافي) وقد أشادت رانية الياس مديرة مركز يبوس الثقافي بمناسبة مرور 22 عام على تأسيس المركز قائلة: "ان افتتاح المكتبة "دكان الفنون" هو جزء من احتفالنا بالذكرى السنوية . ومن شأن هذه المكتبة "دكان الفنون" أن تسهم في تشجيع الأدب والفن والحرف اليدوية والفنانين الشباب والكتاب من مختلف المدن والقرى الفلسطينية وتنشيط الحياة الثقافية في القدس الشرقية.

وشكر الممثل الخاص لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي روبرت فالنت ألمانيا لالتزامها طويل الأمد وشدد على وجه الخصوص أن برنامج خلق فرص العمل أسهم في تحسين حياة الناس بشكل كبير وصمودهم. "إن افتتاح مكتبة دكان الفنون اليوم لن يسهم فقط في ظهور الأوساط الأدبية، بل وأيضا الجمع بين الناس الذين يرغبون في مناقشة الأدب والفن. كما يمكن أن تشكل الفعاليات المقامة في دكان الفنون مصدراً للدخل.

افتتاح مكتبة "دكان الفنون" في مركز يبوس الثقافي تكبير الصورة (© Laura Scheller, Vertretungsbüro Ramallah) وقد دعمت الحكومة الألمانية من خلال برنامج خلق فرص العمل 726 مشروعا في الضفة الغربية والقدس الشرقية وقطاع غزة. ولهذه الغاية قدمت ألمانيا حتى الآن من خلال بنك التنمية الألماني 91.9 مليون يورو و 1.2 مليون يوم عمل، فضلا عن خلق الالاف من فرص العمل الدائمة.وقد تم تنفيذ 56 مشروع في القدس الشرقية باستثمارات بلغت قيمتها 5.8 مليون
يورو.

مزيد من المعلومات حول النشاط الألماني في الأراضي الفلسطينية على الرابط التالي:

BMZ