المانيا تقدم 53 مليون يورو لمشاريع تنموية جديدة في الأراضي الفلسطينية

مشاريع تنموية جديدة في الأراضي الفلسطينية تكبير الصورة ممثل جمهورية المانيا الاتحادية في رام الله السيد بيتر بيرفيرث مع وزير الخارجية الفلسطيني الدكتور رياض المالكي (© VB Ramallah) تقدم المانيا ما مجموعة 53 مليون يورو لمشاريع وبرامج تنموية جديدة في الأراضي الفلسطينية. جاء هذا التعهد خلال لقاء جمع ممثل جمهورية المانيا الاتحادية في رام الله السيد بيتر بيرفيرث مع وزير الخارجية الفلسطيني الدكتور رياض المالكي. وبهذه المناسبة قال ممثل المانيا: "نود من خلال ذلك تقديم مزيد من المساهمات من اجل تحقيق الاستقرار في ظروف حياة الناس في الاراضي الفلسطينية". وأشار الى أن المانيا أثبتت ومنذ ثلاثين عاماً على انها شريك يمكن الاعتماد عليه بما يشمل الأوقات الصعبة وغير الآمنة. وأكد بيرفيرث على انه: "سيكون بمقدور المواطنين في الضفة الغربية وقطاع غزة الاعتماد على ذلك في المستقبل أيضاً." ونوه الى أن الهدف الاستراتيجي للتعاون الألماني الفلسطيني المشترك يتمثل في تمكين إقامة دولة فلسطينية تستند الى مبدأ حل الدولتين المتفاوض عليه.

وتشكل برامج دعم التشغيل والتعليم المهني محور هام في المنحة الألمانية الجديدة والتي تبلغ 53 مليون يورو. وفي هذا السياق أشار ممثل المانيا: "نود مواصلة المساعدة في حصول أكبر عدد ممكن من الشباب على التعليم وكذلك الوظائف." وتخصص المانيا لبرامج البنية التحتية في البلديات الفلسطينية 16 مليون يورو بحيث يتم صرفها من خلال "برنامج اقراض البلديات" الذي يديره صندوق تطوير واقراض البلديات والذي يساهم فيه الى جانب المانيا مانحين دوليين آخرين.