2800 متفرج وثلاثون فيلماً - مهرجان الفيلم العربي لعام 2010 بمدينة توبنجن

2800 متفرج وعروض خاصة لتلاميذ المدارس ـ في مطلع شهر فبراير/ شباط2010 عرضت شاشات السينما في مدينة توبنجن اﻷلمانية 30 فيلماً روائياً وتسجيلياً وقصيراً من مصر والجزائر والعراق واﻷردن ولبنان والمغرب وفلسطين. نظم اتحاد الطلبة واﻷكاديميين العرب المهرجان الثالث للفيلم العربي الذي رأسه عَدوان طالب.


أقيمت ندوة خاصة في المهرجان حول فيلم "قلب جِنين" ومشروع سينما جِنين ومركز كونيو للسلام (مركز أحمد الخطيب للسلام)، وذلك بحضور كل من إسماعيل الخطيب من مدينة جنين بفلسطين والمخرج ماركوس فيتر.


تم افتتاح المهرجان بعرض الفيلم الروائي العراقي الفرنسي "فجر العالم" للمخرج عباس فاضل، وقد كان ذلك هو العرض اﻷول للفيلم بألمانيا، وقد سبق وأن حصل الفيلم على عدة جوائز. تجري الأحداث في جنوب العراق خلال الحرب العراقية الإيرانية التي يصاب فيها منصور فيلقى حتفه، ولكنه يأخذ وهو على فراش الموت عهداً على رفيقه وصديقه رياض بأن يتزوج اﻷخير زهرة التي تترمل وهي شابة نتيجة وفاة منصور.


كان محور مهرجان الفيلم العربي بتوبنجن في هذا العام هو "اﻷكراد في العالم العربي"، حيث تم عرض سلسلة من اﻷفلام حول هذا الموضوع كان أولها فيلم "الكيلومتر صفر" للمخرج هونر سليم.


كما عُرض من مصر فيلم "هي فوضى" الذي أخرجه الراحل يوسف شاهين بالاشتراك مع خالد يوسف.


في ختام المهرجان تم عرض فيلم "الوقت المتبقي" للمخرج الفلسطيني إليا سليمان.

معلومات إضافية:

للمزيد حول المهرجان:

http://www.arabisches-filmfestival.de/


تدعم وزارة الخارجية اﻷلمانية إعادة بناء دار السينما بما يقرب من 172000 يورو، وذلك في إطار مبادرة "مستقبل فلسطين". يشارك في هذا المشروع الاتحاد الخيري "سينما جنين". وجدير بالذكر أن المخرج التسجيلي ماركوس فيتر هو الذي أعطى دفعة لهذا المشروع.

للاطلاع على المزيد:

http://www.auswaertiges-amt.de/diplo/en/Aussenpolitik/RegionaleSchwerpunkte/NaherUndMittlererOsten/ZukunftPalaestina/090417-CinemaJenin.html


http://www.cinemaforpeace.com/