إثارة الاهتمام بتعلم اللغة اﻷلمانية

Deutsch - Sprache der Ideen تكبير الصورة (© Auswärtiges Amt)

يهدف وزير الخارجية اﻷلمانية جيدو فسترفيلى من حملة "الألمانية – لغة اﻷفكار" إلى تدعيم نشر اللغة اﻷلمانية في الخارج. عرضت وزيرة الدولة بيبر الحملة في وزارة الخارجية اﻷلمانية. اللغة اﻷلمانية هي أكثر اللغات التي يتم التحدث بها في أوروبا.


يوجد حوالي 15 مليون شخص يتحدثون ويتعلمون اﻷلمانية كلغة أجنبية، ولكن حدث تراجع في عدد متعلمي اللغة اﻷلمانية خلال السنوات اﻷخيرة. وقد قالت بيبر أن هذا الاتجاه يعد "علامة إنذار" ويتعين على الحكومة اﻷلمانية أن تتخذ خطوات لمواجهة ذلك، حيث أن اللغة تعد أساسا في بناء العلاقات الطيبة بين الدول.

تكبير الصورة


كما أشارت بيبر إلى أن تثبيت دعائم اللغة اﻷلمانية كلغة أجنبية يتعلق جذرياً بنجاح ترسيخ مفهوم أن التعدد اللغوي قاعدة قيمة للتنمية الثقافية والإقتصادية. وأضافت أنه يجب أخذ زمام المبادرة على الصعيد اﻷوروبي أيضاً، حيث أن المشروعات اللغوية "مشروعات أجيال" وهي بحاجة إلى استثمارات طويلة اﻷجل. وأعربت بيبر عن ضرورة التأمين المالي طويل المدى لعملية دعم اللغة، وذلك من أجل أن تتم مستقبلاً صياغة السياسة الخاصة باللغة بأسلوب المبادأة.

إن "اﻷلمانية - لغة اﻷفكار" يجب أن تثير الإهتمام بتعلم اﻷلمانية. وجدير بالذكر أن عنوان المبادرة يعد امتداداً للحملة الناجحة التي كان يطلق عليها اسم "ألمانيا – بلد اﻷفكار"، وكانت حملة الدعاية هذه قد أقيمت من أجل الدعاية لألمانيا بمواكبة بطولة العالم لكرة القدم عام 2006. وتريد وزارة الخارجية اﻷلمانية وشركاؤها القيام بدعاية للغة اﻷلمانية من خلال مشاريع وسلاسل من الندوات في جميع أنحاء العالم.

معلومات إضافية:

مصدر النص: وزارة الخارجية اﻷلمانية إصدار: 24 فبراير / شباط 2010 الصورتان: وزارة الخارجية اﻷلمانية